جهت مشاهده مطالب کارشناسان و کاربران در این موضوع کلیک کنید   

موضوع: قبسات قرآنية تتجلى في درب عاشوراء

  1. #1

    تاریخ عضویت
    جنسیت فروردين ۱۳۸۷
    نوشته
    22
    مورد تشکر
    0 پست
    حضور
    نامشخص
    دریافت
    0
    آپلود
    0
    گالری
    0

    راهنما قبسات قرآنية تتجلى في درب عاشوراء




    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل علي محمد وآل محمد وعجل فرجهم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    تتجلى عاشوراء القيم محملة بالتعاليم الإسلامية والمواقف الإنسانية كما تعكس التربية القرآنية متجسدة بين طيات الأحداث وخبايا الممارسات .

    إن كانت واقعة كربلاء أفجعت وجدان العالم والهبته دفاعاً عن الحق ونصرة للمظلومين فهذا لأنها كانت تسير وفق تخطيط مسبق لقيادة افذاذ من سلالة الأسرة النبوية فهمت معطيات الأحداث وآلية سيرها فطوعتها نحو مبتغاها كحركة تصحيح لازالت جذوتها تتقد كلما انحرف وجدان الأمة لتعيد الحق إلى نصابه والناس إلى رشدهم ، من تلك الحركات في زمننا هو الصحوه الخمينيه قدست روحه الزكيه ..



    إن العلاقة بين الإمام الحسين والقرآن الكريم علاقة متينة و محكمة, ففي القرآن الكريم آيات قرآنية نزلت في حق الإمام الحسين كآية المباهلة, والآيات الشريفة من سورة الإنسان, وغيرها, والإمام الحسين - عليه السلام - ترجمة عملية للقرآن الكريم قولاً , وعملاً .

    نطمح إلى إبراز معالم جمال العلاقة المحكمة بين الإمام الحسين - عليه السلام - والقرآن الكريم, خلال محور عاشوراء العظيم.


    في هذه النافذة مراجعة لبعض المواقف والأحداث التي حدثت في مسيرة الطف وربط مرجعيتها بثقافة القرآن حيث انعكست تلك الثقافة بكل ماتحمله من مفاهيم على واقع الطف الأليم .



    يتبع ،،،

    ما زنده به آنيم كه آرام نگيريم * موجيم كه آسودگي ما عدم ماست

  2.  

  3. #2

    تاریخ عضویت
    جنسیت فروردين ۱۳۸۷
    نوشته
    22
    مورد تشکر
    0 پست
    حضور
    نامشخص
    دریافت
    0
    آپلود
    0
    گالری
    0



    الإمام الحسين عليه السلام وارث الأنبياء كما في زيارة وارث "السلام عليك يا وارث آدم صفوة الله السلام عليك يا وارث نوح نبي الله السلام عليك يا وارث ابر هيم خليل الله السلام عليك يا وارث موسى كليم الله السلام عليك يا وارث عيسى روح الله السلام عليك يا وارث محمد حبيب الله ..."

    وسيرة عاشوراء الحسين متخمة بالأحداث التي تحاكي هذه الوراثة فتنطبق الرؤى وتتجلى المفاهيم فإذا ما قرأت قصص الأنبياء في القران الكريم أخذتك ذاكرتك من حيث تعلم أو لا تعلم إلى حيث الحسين رافعة احد المشاهد أو مجسدة ذات الشعور .


    الحسين وارث آدم عليهما السلام :
    فإذا ما قرانا آيات الاستخلاف كقوله تعالى ((وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُواْ أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاء وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ {2/30} وَعَلَّمَ آدَمَ الأَسْمَاء كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلاَئِكَةِ فَقَالَ أَنبِئُونِي بِأَسْمَاء هَؤُلاء إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ {2/31} قَالُواْ سُبْحَانَكَ لاَ عِلْمَ لَنَا إِلاَّ مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ {2/32} قَالَ يَا آدَمُ أَنبِئْهُم بِأَسْمَآئِهِمْ فَلَمَّا أَنبَأَهُمْ بِأَسْمَآئِهِمْ قَالَ أَلَمْ أَقُل لَّكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنتُمْ تَكْتُمُونَ {2/33} وجدناها تنطبق على الحسين الذي كان خليفة الله في أرضه وحجته على خلقه كما ورد في الزيارة الجامعة "السلام على أئمة الهدى ومصابيح الدجى وأعلام التقى وذوي النهى وأولي الحجى وكهف الورى وورثة الأنبياء والمثل الأعلى والدعوة الحسنى وحجج الله على أهل الدنيا والآخرة والأولى ورحمة الله وبركاته ...".

    وقد سعى الإمام الحسين سلام الله عليه لتحقيق غايات الاستخلاف من استصلاح الأرض وهداية الخلق باذلا من اجل ذلك كل غال ونفيس فضحى بنفسه وبأهله وأصحابه من اجل هذه الغاية السامية فكان صرخة المستضعفين ورمز المصلحين ودعوة المجاهدين وتركت حركته آثارها على العالم أجمع فاستنهضت الشعوب الرازحة تحت الظلم وسيرتها نحو العزة والإصلاح وكانت شعلة لا يطفئها الظلم مهما استطالت أيامه وقبس ينير للورى طريق الحق وطعم الحرية .

    وبعد هذه الوقفة نأتي إلى قصة ابني آدم والتي ذكرها القران الكريم في قوله تعالى ((وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ ابْنَيْ آدَمَ بِالْحَقِّ إِذْ قَرَّبَا قُرْبَانًا فَتُقُبِّلَ مِن أَحَدِهِمَا وَلَمْ يُتَقَبَّلْ مِنَ الآخَرِ قَالَ لَأَقْتُلَنَّكَ قَالَ إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ {5/27} لَئِن بَسَطتَ إِلَيَّ يَدَكَ لِتَقْتُلَنِي مَا أَنَاْ بِبَاسِطٍ يَدِيَ إِلَيْكَ لَأَقْتُلَكَ إِنِّي أَخَافُ اللّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ {5/28} إِنِّي أُرِيدُ أَن تَبُوءَ بِإِثْمِي وَإِثْمِكَ فَتَكُونَ مِنْ أَصْحَابِ النَّارِ وَذَلِكَ جَزَاء الظَّالِمِينَ {5/29} فَطَوَّعَتْ لَهُ نَفْسُهُ قَتْلَ أَخِيهِ فَقَتَلَهُ فَأَصْبَحَ مِنَ الْخَاسِرِينَ {5/30} فَبَعَثَ اللّهُ غُرَابًا يَبْحَثُ فِي الأَرْضِ لِيُرِيَهُ كَيْفَ يُوَارِي سَوْءةَ أَخِيهِ قَالَ يَا وَيْلَتَا أَعَجَزْتُ أَنْ أَكُونَ مِثْلَ هَذَا الْغُرَابِ فَأُوَارِيَ سَوْءةَ أَخِي فَأَصْبَحَ مِنَ النَّادِمِينَ {5/31} ))

    هذه القصة تبين أول جريمة حدثت في البشرية حيث قتل قابيل أخاه هابيل حسدا من نفسه لقبول قربان أخيه وعدم قبول قرانه لان الله لا يتقبل إلا من المتقين فلما قتله بعث الله له غرابا يعلمه كيف يواري أخاه بان يبحث له في التراب فأحس بعجزه وندمه .
    هذه الآيات تبين إلى أي مدى ينسلخ الإنسان من إنسانيته حتى يصل إلى أن يقتل أخيه حسدا من عند نفسه ومع ذلك ورغم فداحة الجريمة إلا أن القاتل شعر بندمه وسعى لمواراة جسد مقتوله .

    أما في واقعة الطف فقد قتل الإمام الحسين وأهل بيته وأصحابه شر قتلة ورض جسد الحسين سلام الله عليه وقطع رأسه وحمل وترك جسده عار على حرارة الشمس بعد أن سلبت ملابسه .تركوه على وجه الأرض دون غسل وبقي ثلاثا حتى جاء بنو أسد ودفنوه مع أهل الغاضرية وقد جاءهم الإمام علي بن الحسين السجاد سلام الله عليه لمواراة جسد أبيه وأهل بيته وأصحابه .

    وهذا مما عمق الجانب المأساوي في واقعة الطف واظهر إلى أي حد تجرد قاتلوا الحسين عليه السلام من إنسانيتهم واظهروا مدى حقد الظالم ووحشية تعامله فكانوا كما قال عنهم الإمام الحسين عليه السلام " ...وخير لي مصرع أنا لاقيه كأني بأوصالي تقطعها عسلان الفلاة بين النواويس وكربلاء فيملأن مني أكراشا جوفا وأجربة سغبا ..."


    يا حسين

    يتبع ،،


    ما زنده به آنيم كه آرام نگيريم * موجيم كه آسودگي ما عدم ماست

  4. #3

    تاریخ عضویت
    جنسیت فروردين ۱۳۸۷
    نوشته
    22
    مورد تشکر
    0 پست
    حضور
    نامشخص
    دریافت
    0
    آپلود
    0
    گالری
    0



    الحسين وارث نوح عليهما السلام :
    نبي الله نوح أول المرسلين جاء إلى قومه يدعوهم إلى الله الواحد الأحد فاستهزئوا به فمكث في قومه ألف سنة إلا خمسين عام وهو يدعوهم وما امن معه إلا قليل بينما عصوه الباقين ورفضوا دعوته فدعا الله أن يهلكهم لأنهم لن يلدوا إلا فاجرا كفارا فأمره الله بصنع السفينة واخذ المؤمنين ومن كل اخذ زوجين واغرق الله الباقين بطوفان هائل .
    وعند قصة نوح تتجلى مواقف تحاكي ذات النفس للحسين عليه السلام فعندما كان نبي الله نوح يدعو قومه للايمان حتى يغفر الله لهم جعلوا اصابعهم في اذانهم حتى لا يسمعون شيئا واستغشوا ثيابهم حتى لايروا واصروا على باطلهم استكبارا قال تعالى ((وَإِنِّي كُلَّمَا دَعَوْتُهُمْ لِتَغْفِرَ لَهُمْ جَعَلُوا أَصَابِعَهُمْ فِي آذَانِهِمْ وَاسْتَغْشَوْا ثِيَابَهُمْ وَأَصَرُّوا وَاسْتَكْبَرُوا اسْتِكْبَارًا {71/7} ))

    وكذلك الامام الحسين فقد نصح القوم وقام فيهم خاطبا يوم عاشوراء لما يسمعوا له وينصتوا وإنما كانوا يقطعون حديثه ويصطنعون الجلبة حتى لا يسمع ما يقول ولا يتبعه احد .وهذا ماجعل الامام الحسين يبطن خطبته باية قرانية وردت على لسان نوح فقد قال تعالى ((وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ نُوحٍ إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ يَا قَوْمِ إِن كَانَ كَبُرَ عَلَيْكُم مَّقَامِي وَتَذْكِيرِي بِآيَاتِ اللّهِ فَعَلَى اللّهِ تَوَكَّلْتُ فَأَجْمِعُواْ أَمْرَكُمْ وَشُرَكَاءكُمْ ثُمَّ لاَ يَكُنْ أَمْرُكُمْ عَلَيْكُمْ غُمَّةً ثُمَّ اقْضُواْ إِلَيَّ وَلاَ تُنظِرُونِ {10/71}))
    وقال الامام الحسين في خطبته "أما والله لاتلبثون الا كريثما يركب الفرس حتى تدور بكم دور الرحى وتقلق بكم قلق المحور عهد عهده الي ابي عن جدي رسول الله ((فَأَجْمِعُواْ أَمْرَكُمْ وَشُرَكَاءكُمْ ثُمَّ لاَ يَكُنْ أَمْرُكُمْ عَلَيْكُمْ غُمَّةً ثُمَّ اقْضُواْ إِلَيَّ وَلاَ تُنظِرُونِ {10/71}))(( إِنِّي تَوَكَّلْتُ عَلَى اللّهِ رَبِّي وَرَبِّكُم مَّا مِن دَآبَّةٍ إِلاَّ هُوَ آخِذٌ بِنَاصِيَتِهَا إِنَّ رَبِّي عَلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ {11/56}.
    وقد دعى نوح عليه السلام على قومه الكفار اللذين لم يستجيبون لدعوته رغم طول الامد وكل المحاولات قال تعالى ((وَقَالَ نُوحٌ رَّبِّ لَا تَذَرْ عَلَى الْأَرْضِ مِنَ الْكَافِرِينَ دَيَّارًا {71/26} إِنَّكَ إِن تَذَرْهُمْ يُضِلُّوا عِبَادَكَ وَلَا يَلِدُوا إِلَّا فَاجِرًا كَفَّارًا {71/27}))

    وفي نفس الدور يمر الامام الحسين حين يستيئس من هداية القوم ويتيقن باصرارهم على قتله حدا وحقدا وطمعا وبعد ان قتلوا اهل بيته وصحبه فانه " حمد الله واثنى عليه ثم جمع يديه فقال اللهم احصهم عددا واقتلهم بددا ولا تذر على الارض منهم أحدا " .
    ومن قصة نبي الله نوح عليه السلام تاتي هذه الايات الكريمة لتؤكد على عاطفة الابوة قال تعالى ((وَنَادَى نُوحٌ رَّبَّهُ فَقَالَ رَبِّ إِنَّ ابُنِي مِنْ أَهْلِي وَإِنَّ وَعْدَكَ الْحَقُّ وَأَنتَ أَحْكَمُ الْحَاكِمِينَ {11/45} قَالَ يَا نُوحُ إِنَّهُ لَيْسَ مِنْ أَهْلِكَ إِنَّهُ عَمَلٌ غَيْرُ صَالِحٍ فَلاَ تَسْأَلْنِ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنِّي أَعِظُكَ أَن تَكُونَ مِنَ الْجَاهِلِينَ {11/46} قَالَ رَبِّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ أَنْ أَسْأَلَكَ مَا لَيْسَ لِي بِهِ عِلْمٌ وَإِلاَّ تَغْفِرْ لِي وَتَرْحَمْنِي أَكُن مِّنَ الْخَاسِرِينَ {11/47}))

    فهنا تظهر تلك العاطفة الجياشة في حنو الاب على ابنه وتمني النجاة له فينبه الله سبحانه وتعالى نبيه ان هذا الابن عمل غير صالح فيستعيذ نبي الله نوح بالله ان يساله مالا يعلم ويطلب منه المغفرة والرحمة .
    ويحيلنا هذا المشهد الى الامام الحسين والذي كان يقدم ابنائه قرابين في سبيل الله وعندماطلب علي الأكبر الاذن للبراز الى القوم تلى الامام الحسين عليه السلام هذه الاية (( إِنَّ اللّهَ اصْطَفَى آدَمَ وَنُوحًا وَآلَ إِبْرَاهِيمَ وَآلَ عِمْرَانَ عَلَى الْعَالَمِينَ {3/33} ذُرِّيَّةً بَعْضُهَا مِن بَعْضٍ وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ {3/34}))

    فبرز الاكبر والامام الحسين يقول اللهم اشهد انه برز اليهم اشبه الناس خلقا وخلقا بنبيك محمد صى الله عليه واله وسلم ولما سقط علي الاكبر قال الامام الحسين عليه السلام " قتل الله قوما قتلوك يابني ماأجراهم على الرحمن وعلى انتهاك حرمة الرسول على الدنيا بعدك العفا " فنعم العمل هذا الابن الصالح الذي كان اشبه الناس خلقا وخلقا بالرسول الاكرم صلى الله عليه واله وسلم .
    ولا بد أن ننعطف مع الطوفان الذي أغرق الظالمين حيث لم ينجوا الا ماحمله نبي الله نوح في سفينته قال تعالى حَتَّى إِذَا جَاء أَمْرُنَا وَفَارَ التَّنُّورُ قُلْنَا احْمِلْ فِيهَا مِن كُلٍّ زَوْجَيْنِ اثْنَيْنِ وَأَهْلَكَ إِلاَّ مَن سَبَقَ عَلَيْهِ الْقَوْلُ وَمَنْ آمَنَ وَمَا آمَنَ مَعَهُ إِلاَّ قَلِيلٌ {11/40} وَقَالَ ارْكَبُواْ فِيهَا بِسْمِ اللّهِ مَجْرَاهَا وَمُرْسَاهَا إِنَّ رَبِّي لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ {11/41}

    وهذا ياخذنا الى حديث النبي صلى الله عليه واله وسلم "مثل أهل بيتي مثل سفينة نوح من ركبها نجا ومن تخلف عنها غرق "
    واخيرا دعا نبي الله نوح بهذا الدعاء قال تعالى رَبِّ اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِمَن دَخَلَ بَيْتِيَ مُؤْمِنًا وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَلَا تَزِدِ الظَّالِمِينَ إِلَّا تَبَارًا ( 7/28) ولا عجب لان بيت نوح عليه السلام من البيوت التي اذن الله ان ترفع ويذكر فيها اسمه وكذلك هي روضة الامام الحسين حيث يستجاب فيها الدعاء وتغفر عندها الذنوب .



    ما زنده به آنيم كه آرام نگيريم * موجيم كه آسودگي ما عدم ماست

اطلاعات موضوع

کاربرانی که در حال مشاهده این موضوع هستند

در حال حاضر 1 کاربر در حال مشاهده این موضوع است. (0 کاربران و 1 مهمان ها)

اشتراک گذاری

اشتراک گذاری

مجوز های ارسال و ویرایش

  • شما نمیتوانید موضوع جدیدی ارسال کنید
  • شما امکان ارسال پاسخ را ندارید
  • شما نمیتوانید فایل پیوست کنید.
  • شما نمیتوانید پست های خود را ویرایش کنید
  •  
^

ورود

ورود