جهت مشاهده مطالب کارشناسان و کاربران در این موضوع کلیک کنید   

موضوع: خلق السموات والأرض في ستة أيام ؟!

  1. #1

    تاریخ عضویت
    جنسیت تير ۱۳۸۶
    نوشته
    45
    مورد تشکر
    0 پست
    حضور
    نامشخص
    دریافت
    0
    آپلود
    0
    گالری
    0

    خلق السموات والأرض في ستة أيام ؟!




    قرأت قول الله تعالى : { إِنَّ رَبَّكُمْ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومَ مُسَخَّرَاتٍ بِأَمْرِهِ أَلا لَهُ الْخَلْقُ وَالأَمْرُ تَبَارَكَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ (54) } الأعراف
    والذي فهمته أن الله خلق السموات والأرض في ستة أيام ، وهذا واضح .
    ولكن في آية أخرى ذكر الله خلق السموات والأرض فقال : { قُلْ أَئِنَّكُمْ لَتَكْفُرُونَ بِالَّذِي خَلَقَ الْأَرْضَ فِي يَوْمَيْنِ وَتَجْعَلُونَ لَهُ أَندَادًا ذَلِكَ رَبُّ الْعَالَمِينَ(9) وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ مِنْ فَوْقِهَا وَبَارَكَ فِيهَا وَقَدَّرَ فِيهَا أَقْوَاتَهَا فِي أَرْبَعَةِ أَيَّامٍ سَوَاءً لِلسَّائِلِينَ(10) ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ اِئْتِيَا طَوْعًا أَوْ كَرْهًا قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ (11) فَقَضَاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ فِي يَوْمَيْنِ وَأَوْحَى فِي كُلِّ سَمَاءٍ أَمْرَهَا وَزَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَحِفْظًا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ(12) } فصلت .
    فهنا ذكر الله أنه خلق الأرض في يومين ، ثم جعل فيها الرواسي ... وتقدير الأقوات في أربعة أيام ، فيصير المجموع ستة ، ثم خلق السموات في يومين ، وبهذا يكون المجموع ثمانية أيام .
    فكيف نجمع بين الآيتين ؟؟

  2.  

  3. #2

    تاریخ عضویت
    جنسیت تير ۱۳۸۶
    نوشته
    45
    مورد تشکر
    0 پست
    حضور
    نامشخص
    دریافت
    0
    آپلود
    0
    گالری
    0

    خونسرد نقل قول : خلق السموات والأرض في ستة أيام ؟!




    و المراد باليوم في قوله: «خَلَقَ الْأَرْضَ فِي يَوْمَيْنِ» برهة من الزمان دون مصداق اليوم الذي نعهده و نحن على بسيط أرضنا هذه و هو مقدار حركة الكرة الأرضية حول نفسها مرة واحدة فإنه ظاهر الفساد، و إطلاق اليوم على قطعة من الزمان تحوي حادثة من الحوادث كثير الورود شائع الاستعمال، و من ذلك قوله تعالى: «وَ تِلْكَ الْأَيَّامُ نُداوِلُها بَيْنَ النَّاسِ:»
    آل عمران:- 140، و قوله: «فَهَلْ يَنْتَظِرُونَ إِلَّا مِثْلَ أَيَّامِ الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلِهِمْ:» يونس:- 102، و غير ذلك.
    فاليومان اللذان خلق الله فيهما الأرض قطعتان من الزمان تم فيهما تكون الأرض أرضا تامة، و في عدهما يومين لا يوما واحدا دليل على أن الأرض لاقت زمان تكونها الأولي مرحلتين متغايرتين كمرحلة الني‏ء و النضج أو الذوبان و الانعقاد أو نحو ذلك.


  4. #3
    baquran

    نقل قول : خلق السموات والأرض في ستة أيام ؟!




    بسمه تعالی
    الجواب واضح جداً.
    لأن الاشکال یرتفع باحتمالات عدیدة. مثل اشتراک الزمان او اختصاص ستة ایام بکل کرة من السماوات و الارض او ....

  5. #4

    تاریخ عضویت
    جنسیت مرداد ۱۳۸۶
    نوشته
    1
    مورد تشکر
    0 پست
    حضور
    نامشخص
    دریافت
    0
    آپلود
    0
    گالری
    0

    نقل قول : خلق السموات والأرض في ستة أيام ؟!




    لا تناقض في القرآن حول عدد أيام خلق السماوات والأرض. ذكر بها أن خلق السماوات والأرض تم في ستة أيام

    وقوله تعالى: { قل أئنكم لتكفرون بالذي خلق الأرض في يومين وتجعلون له أندادا ذلك رب العالمين، وجعل فيها رواسي من فوقها وبارك فيها وقدر فيها أقواتها في أربعة أيام سواء للسائلين، ثم استوى إلى السماء وهي دخان فقال لها وللأرض ائتيا طوعا أو كرها قالتا أتينا طائعين، فسواهن سبع سماوات في يومين وأوحى في كل سماء أمرها..}
    نعم بجمع هذه الأيام دون فهم وعلم يكون المجموع ثمانية وقد ذكر الله في مواضع كثيرة من القرآن أنه خلق السماوات والأرض في ستة أيام..

    وما ظنه السائل تناقضا فليس بتناقض فإن الأربعة أيام الأولى هي حصيلة جمع اثنين واثنين.. فقد خلق الله الأرض خلقا أوليا في يومين ثم جعل فيها الرواسي وهي الجبال ووضع فيها بركتها من الماء، والزرع، وما ذخره فيها من الأرزاق في يومين آخرين فكانت أربعة أيام. فقول الله سبحانه وتعالى: {وجعل فيها رواسي من فوقها وبارك فيها وقدر فيها أقواتها في أربعة أيام سواء للسائلين}، هذه الأيام الأربعة هي حصيلة اليومين الأولين ويومين آخرين فيكون المجموع أربعة. وليست هذه الأربعة هي أربعة أيام مستقلة أخرى زيادة على اليومين الأولين.. ومن هنا جاء الخطأ عند السائل.. ثم إن الله خلق السماوات في يومين فيكون المجموع ستة أيام بجمع أربعة واثنين..

    ولا تناقض في القرآن بأي وجه من الوجوه.. ثم إن القرآن لو كان مفترى كما يدعي السائل فإن محمدا صلى الله عليه وسلم لم يكن ليجهل مثلا أن اثنين وأربعة واثنين تساوي ثمانية وأنه قال في مكان آخر من القرآن إن الله خلق السماوات والأرض في ستة أيام.. فهل يتصور عاقل أن من يقدم على تزييف رسالة بهذا الحجم، وكتاب بهذه الصورة يمكن أن يخطئ مثل هذا الخطأ الذي لا يخطئه طفل
    لا شك أن وهذه الآية التي نحن بصددها تشبه أيضا قول الرسول صلى الله عليه وسلم بأن أحدكم يجمع خلقه في بطن أمه أربعين يوما نطفة ثم يكون علقة في مثل ذلك يكون مضغة في مثل ذلك فإن هذا جميعه في أربعين يوما فقط وليس في مائة وعشرين يوما كما فهمه من فهمه خطأ فقول الرسول (في مثل ذلك) أي في هذه الأربعين، ومثله هنا قوله تعالى: {وجعل فيها رواسي من فوقها وبارك فيها وقدر فيها أقواتها في أربعة أيام} أي بزيادة يومين عن اليومين الأولين.

  6. #5

    تاریخ عضویت
    جنسیت فروردين ۱۳۸۶
    نوشته
    711
    مورد تشکر
    3 پست
    حضور
    نامشخص
    دریافت
    2
    آپلود
    0
    گالری
    0

    نقل قول : خلق السموات والأرض في ستة أيام ؟!




    شكرا علي الردود

  7. #6

    تاریخ عضویت
    جنسیت تير ۱۳۸۶
    نوشته
    45
    مورد تشکر
    0 پست
    حضور
    نامشخص
    دریافت
    0
    آپلود
    0
    گالری
    0

    نقل قول : خلق السموات والأرض في ستة أيام ؟!




    واضح من تعليقك انك متعود تتلقى ولم تتعود ان تعقل الامور بعيدا عن معتقداتك

    علقت على ان الله خلق الارض والسموات فى 6 ايام وان الايات ليس فيها اى اشكال وكأنك تعيش فى كون غير الكون الذى نعيش به! لم تفهم ان من قال فى القرآن انه خلق الارض فى يومين وانه خلقها قبل ان يخلق شيئ اخر كان جاهلا وان كلامه لا يمت لحقيقة الخلق بشيئ؟ لم تفهم ان الكواكب والاقمار والشهب والنيازيك وكل ما يدور فى فلك الشمس ما هو إلا جزء من مخلفات ولادة الشمس ولو لم توجد الشمس لما كان للارض وجود؟ لم تفهم! لم تفهم ان الشمس وجدت بعد 5 بليون سنة من وجود المجرة وان من يدعى انه خلق الارض قبل ان يخلق الشمس والمجرة كاذب ولا يفقه شيئ عن الكون او خلق الكون؟
    تسأل لماذا انا متأكد و اجزم ان القوانين الثابتة تنفى ان يرسل من وضعها انبياء او رسل.. والسبب بسيط للغاية لان من وضع هذه القوانين لم يتدخل ليعدلها او يغيرها، سأنكلم بعقلك واقول: انه ماجاش عليه يوم وقال مثلا... اوكى البهايم اللى قاعدين يدبحوا فى بعض باسم اديان انا لا ارسلتها ولا نيلتها وكل واحد منهم بيدعى ان دينه هو اللى صح وقاعدين يعبدوا اصنام وبشر وبقر وفيران ونار ما يستهلوش نور الشمس النهاردة علشان كده انا هضلمها على دماغهم ودماغ اللى جابوهم! لا لم يقول ولم يفعل لانه خلق كونه بنظام ثابت ولن يغيره او يعدله او يطوره لانه لو فعل يكون مثله مثلنا نحن البشر كل ساعة فى حال، وهذا مناف للواقع، اعطانا العقل بينما نحن فى طور التكوين وقبل ما نتولد، وهذا هو الرسول الوحيد الذى ارسله كما اعلنت مرارا وتكرارا، كونك غير راض عن هذا الرسول ومصمم ان تستمع لاقوال هذا الاعرابى الجاهل الذى ادعى انه رسول وتصدق الخرافات والاساطير الذى اتى بها من ان الله بجلالة قدر اللى خلفوه بعث بطير ابابيل مره، ومرة ينزل من السما مائدة طعام وشراب من قسم الهوم ديليفرى، ومرة يأمر بطوفان ليغرق به الكفار! ومرة يشق البحر لليهود ليعبروا فى امان! ومرة يقول للنار بليس بى كووووول على ابراهيم

    ان كنت مصدق لحكايات ومعجزات عيسى ابن مريم... اعبده، على الاقل قالوا عنده روايات تعمل منه رب، يخلق ويشفى ويحيى الميت! الغى عقلك واعبده، طالما تعتقد ان الاطفال التى تولد مشوهه او بعيوب يقال عنها عيوب خلقيه او توائم ملتصقين ببعض تأكيد على ان قوانين الخالق غير ثابته وانه يكسرها على حد تعبيرك وليس العكس

    عقولكم مبرمجة لتقبل وتصديق الخرافات ومحتاجين دائما لمن يوجهكم لانكم فاقدين للقدرة على التمييز، تتحدث عن اساطير كأنها حقائق لمجرد ان جاهل حكاها! ولا يهم ان كان عقلك يعقلها او لا

    ارجع واقول ان الذى خلقك وخلق الكون اعطاك حرية تشغيل عقلك من عدمه
    فلن الومك على تصديق الخرافات وتصديقها طالما لا تجبر احد على الاعتقاد بيها وتكفره ان رفضها، وطالما احتفظت بها لنفسك لم تعلنها فى ضجيج وتجعل منها بضاعه تنهب بها قوت البسطاء، وتحول تلك المعتقدات الى قازورات تفترش الطرقات فتجبرنى على تغيير مسارى لاتلاشاها.

  8. #7

    تاریخ عضویت
    جنسیت شهريور ۱۳۸۶
    نوشته
    8
    مورد تشکر
    0 پست
    حضور
    نامشخص
    دریافت
    0
    آپلود
    0
    گالری
    0

    نقل قول : خلق السموات والأرض في ستة أيام ؟!




    باسمه تعالي
    الجواب علي هذا السؤال سهل لا يحتاج الي تلك المناقشة . ان الله تعالي قد صرح في سبع آيات من القرآن ان خلق السموات و الارض و ما بينهما تم في ستة ايام (فترات زمنية محددة) ثم اختص يومين منها لخلق الارض في الآية 9 من فصلت و يومين لقضا السموات سبعا في الآية 12 منها و طبيعة الامر بقاء يومين آخرين لخلق و تسوية ما بينهما من الكائنات
    ولكن الآية 10 من نفس السورة لا تتحدث عن خلق الارض في اربعة ايام ، بل تشير الي تقدير الاقوات فيها التي تحقق خلال اربعة ايام و ياتي الايام هنا بمعني الفصول الاربعة التي تتكرر سنويا لحياة الارض و رواعها .
    و اما ترتيب خلق السماء و الارض فيقال : اولا : ان لفظة‌ "بعد" في الآية 30 من سورة النازعات - و الارض بعد ذلك دحئها - صريحة في ان الارض مؤخرة في دحوها عن السماء و هذا المعني مقدم علي ما يظهر من كلمة "ثم" من دلالتها علي الترتيب الزمني و تقدم خلق الارض علي السماء ، لانها مجرد استظهار و الصريح مقدم علي الظاهر و ثانيا : لعل المراد من القضاء في : "قضاهن سبع سموات" ليس بمعني الخلق بل المراد منه تسويتها و اجراء الحكم عليها و تجزئتها سبعا . سيما نظرا الي بداية الآية - ثم استوي الي السماء و هي دخان - و الواو حالية بمعني ان السماء في تلك الفترة كانت موجودة محققة بشكل واحد دخاني ، ثم بعد خلق الارض و تقدير اقواتها قسم الله تعالي ذلك الدخان الي سبعة افلاك و اوحي في كل سماء امرها . و هذا المعني لا ينافي النظريات العلمية التي حصلت لعلماء الفيزياء و النجوم حول بدء العالم و ايجاده .
    و ثالثا : النظريات الموجودة حول تقدم خلق الشمس او الارض او بعض الكواكب الاخري من بعض تحتسب كمجرد نظريات علمية و لا يمكن التعويل عليها كقاعدة محسوسة يقينية حتي يتعارض مع الوحي الالهي . كما انه قد ابطل سابقا كثير من الآراء المقطوعة لدي العلماء .
    و في الختام و حول التعبيرات الهتاكة . استطيع ان اقول : انني اسف لهذه النسبة التي انتسبت القائل اليها - كوروش ايران نژاد - لان المنسوب الي ايران ذو قول سليم و فعل كريم و كان شعار زردشت النبي الخالد : "گفتار نيك،‌ پندار نيك، كردار نيك" و لا يتفوه سلالته بهذه الكلمات التافهة الموهنة و لا يكرر كالببغاء ما يقوله الينكي الامريكي التي لا اصل لها و لا تاريخ و لا ثقافة.
    والسلام علي من اتبع الهدي

اطلاعات موضوع

کاربرانی که در حال مشاهده این موضوع هستند

در حال حاضر 1 کاربر در حال مشاهده این موضوع است. (0 کاربران و 1 مهمان ها)

اشتراک گذاری

اشتراک گذاری

مجوز های ارسال و ویرایش

  • شما نمیتوانید موضوع جدیدی ارسال کنید
  • شما امکان ارسال پاسخ را ندارید
  • شما نمیتوانید فایل پیوست کنید.
  • شما نمیتوانید پست های خود را ویرایش کنید
  •  
^

ورود

ورود