جهت مشاهده مطالب کارشناسان و کاربران در این موضوع کلیک کنید   

موضوع: لمِ لم يسم عليّاً (ع) في القرآن الكريم مع انه من افضل الصحابه ؟

  1. #1

    تاریخ عضویت
    جنسیت آبان ۱۳۸۷
    نوشته
    6
    مورد تشکر
    0 پست
    حضور
    نامشخص
    دریافت
    0
    آپلود
    0
    گالری
    0

    عصبانی لمِ لم يسم عليّاً (ع) في القرآن الكريم مع انه من افضل الصحابه ؟




    القرآن الكريم هو آخر الكتب السماوية المنزلة من الله عز وجل على قلب النبي (ص). وقد أمرنا الله سبحانه بلزوم حفظه وصيانته عن التحريف. وهذا القرآن المنزل هو القرآن الموجود بين أيدينا اليوم. قال الله سبحانه وتعالى: ﴿إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ﴾ السورة الحجر: الآية 9، وليس ذلك القرآن المذكور في اللوح المحفوظ.
    تضم المجتمعات البشرية تعدّدية في الطرائف والاديان والمذاهب ، فمنهم المؤمن والكافر، ومنهم المشرك والجاحد، ومنهم المنافق، وهذه هي الطبيعة البشرية التي جبلت عليها الفطرة الانسانية في كافة أرجاء العالم. ويحاول البعض ممن تضاربت مصالحه الفردية والذاتية مع الاسلام ، وتعرضت الى الضرر والفشل، وامتلأت صدورهم بحبّ الجاه والرئاسة ، السعي للوصول الى السلطة والحكم، لتنفيذ مآربهم وأهدافهم، واستعادة ماضيهم والتصدي لمبادئ الاسلام وقيمه السامية، مستخدمين في ذلك شتى الاساليب القمعية لقلع وازالة جذور الاسلام، ومحاربته وتحطيمه. فلو أرادوا ذلك لفعلوا!(و و ما قدروا و لن يقدروا الى الابد) إلا أنهم عجزوا عن تحقيقه ما لجئوا الى طرق وأساليب أخرى في تشويه معالم الدين، وتحريف الاسلام والقرآن وفشلوا أيضاً في أساليبهم هذه المرة عن تحقيق ما يصبون اليه، لأن الله سبحانه وتعالى وعدَ بصيانة هذا القرآن من التحريف في مثل هذه المجتمعات وتستدعي هذه الصيانة أساليب متنوعة. أما لماذا لم يسم عليّاً في القرآن الكريم، فقد ذكر المفسرون والباحثون عدّة أسباب لذلك، نلخص بعضها كالتالي:
    1ـ لو ذكر علي في القرآن، لكان لمن في قلوبهم حب الجاه والسلطة، وطمع المال والشهرة شأناً آخر مع القرآن، فكم هم الذين أرداهم علي (ع) بسيفه، وقتل ذؤبانهم، وأبناءهم في الحرب ،أورث قلوبهم أحقاداً بدرية وخيبرية وحنينية، وسيلجئهم هذا الى تحريف القرآن، وامحائهم تلك الآيات التي يذكر فيها اسم الامام (ع)، كما كان صنيعهم ذلك من قبل في الاساءة له (ع)، بجعلهم الامام جليساً في بيته خمساً وعشرين عاماً، وفرضوا عليه الحرب خمسة أعوام، وقد سفكت فيها الدماء وأزهقت النفوس والارواح وأضعفوا حكمه العادل! فعدم تسمية الامام (ع) في القرآن انما كان لحكمة ربانية حفاظاً وصيانة للقرآن من التحريف.
    2ـ اهتم القرآن في كثير من آياته بالعمومات وعدم التعرض للأمور الصغيرة و الجزئية. فلم يتعرض مثلاً لذكر أسماء الصحابة، الا في حالات نادرة وشاذة، كما عبّر عن نعيم بن مسعود في سورة آل عمران الآية 173 و 178 بلفظة ﴿الذين﴾ و﴿الشيطان﴾ و دون أن يصرح باسمه في الآية المذكورة. وترك تفصيل العمومات وتفسيرها الى رسول الله (ص)، فقال سبحانه وتعالى: ﴿وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ﴾ سورة النحل : الآية (44).
    وحكى القرآن الكريم في آيات عديدة موضوع الامامة عموماً، وترك تفصيلها الى النبي (ص).
    روى أبو بصير عن الامام الصادق (ع) أنه قال: قلت للامام الصادق (ع) : إن الناس يقولون: فما له لم يسمّ عليّاً وأهل بيته في كتاب الله !. فقال (ع) قولوا لهم: إن رسول الله (ص) نزلت عليه الصلاة ، ولم يسمّ لهم ثلاثا ولا أربعاً ، حتى كان رسول الله (ص) هو الذي فسّر لهم ذلك ، ونزلت عليه آية الزكاة ، ولم يسمّ لهم من كل أربعين درهماً درهم ، حتى كان رسول الله (ص) هو الذي فسّر لهم.. ونزلت: ﴿أَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنكُمْ﴾ سورة النساء: الآية (59). ونزلت في علي والحسن والحسين (ع)، فقال رسول الله (ص) في علي (ع) : من كنت مولاه فعليّ مولاه*.
    فكما ان الآية المباركة فوّضت تفسير الصلاة والزكاة والحج الى النبي (ص) فكذلك تعيين أسماء الأئمة وصفاتهم في تفسير قوله ﴿وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنكُمْ﴾.
    3ـ ان عدم تسمية الامام علي (ع) في القرآن الكريم سيثير في النفوس حبّ الاستطلاع والبحث في معرفة من تنطبق عليهم الآية المباركة. وهذا الاسلوب أسلم في البقاء و شحذ الاذهان، والحفاظ عليه في كثير من الموارد، كآية الولاية في قول سبحانه وتعالى: ﴿إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاَةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَاكِعُونَ﴾.
    4ـ هناك آيات عديدة في القرآن الكريم كانت قد اختص نزولها بالامام علي (ع). فلا داعي اذن لتسميته في آيات الذكر الحكيم.
    *راجع: غاية المرام، للمحدث البحريني (رحمه الله) ج 2، ص 165و الكافي ج1 ص286.
    هذه بضاعتنا شارکنا فی الجواب ان الطريق مفتوح
    ویرایش توسط alqary : ۱۳۸۷/۰۸/۲۸ در ساعت ۱۱:۱۳




  2. کانون گفتگوی قرآنی

    کانون گفتگوی قرآنی

    لیست موضوعات جهت اطلاع رسانی

     

  3. #2

    تاریخ عضویت
    جنسیت آبان ۱۳۸۷
    نوشته
    46
    مورد تشکر
    0 پست
    حضور
    نامشخص
    دریافت
    0
    آپلود
    0
    گالری
    0



    بارك الله فيك اخي العزيز
    في ميزان حسناتكم ان شاء الله

    اللهم صل على محمد و آل محمد و عجل فرجهم و العن اعدائهم و احفظ و ايد قائدنا الخامنه اى

    قمه زنى حرام و وهن به مذهب است

  4. تشکر


  5. #3

    تاریخ عضویت
    جنسیت مهر ۱۳۸۷
    نوشته
    17
    مورد تشکر
    0 پست
    حضور
    نامشخص
    دریافت
    0
    آپلود
    0
    گالری
    0



    یا رب

    با تشکر از شما .
    اتفاقا شبهه ای بود که به تازگی شنیده بودم.

    جزاک الله خیرا


  6. تشکر


  7. #4

    تاریخ عضویت
    جنسیت مرداد ۱۳۸۸
    نوشته
    1,122
    مورد تشکر
    0 پست
    حضور
    3 ساعت 23 دقیقه
    دریافت
    26
    آپلود
    4
    گالری
    0



    سلام علیکم
    برایی ان کان الاسم المیر المومنین کانت موجود بعد من هذا لایستعین درجةالمومن من الکافروهکذا حکمة الله یذهب الی شک وشبه. الی هذا یجب ان یکون الاسماء غیر الموجودین فی کتاب الله

    اعوذبالله
    ********
    ماشاالله لا قوة الا بالله
    *******
    یافارس الحجاز ادرکنی یا ابا الصالح المهدی ادرکنی

  8. #5

    تاریخ عضویت
    جنسیت اسفند ۱۳۸۸
    نوشته
    9
    مورد تشکر
    0 پست
    حضور
    نامشخص
    دریافت
    0
    آپلود
    0
    گالری
    0

    دعوت




    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد





    موضوع مبارك في غاية الروووووووعة

    سلمت يمناك اخي

    رحم الله والديك






    التماس دعاء


اطلاعات موضوع

کاربرانی که در حال مشاهده این موضوع هستند

در حال حاضر 1 کاربر در حال مشاهده این موضوع است. (0 کاربران و 1 مهمان ها)

اشتراک گذاری

اشتراک گذاری

مجوز های ارسال و ویرایش

  • شما نمیتوانید موضوع جدیدی ارسال کنید
  • شما امکان ارسال پاسخ را ندارید
  • شما نمیتوانید فایل پیوست کنید.
  • شما نمیتوانید پست های خود را ویرایش کنید
  •  
^

ورود

ورود