نمایش نتیجه های نظرسنجی ها: هل انت من المنتظرین؟

رأی دهندگان
2. شما نمی توانید در این نظرسنجی رای دهید.
  • بالقلب

    0 0%
  • بالعمل

    1 50.00%
  • بالنظر

    0 0%
  • بالذات

    1 50.00%
جهت مشاهده مطالب کارشناسان و کاربران در این موضوع کلیک کنید   

موضوع: التوصيات القرآنية لمنتظري ظهور الامام عليه السلام

  1. #1

    تاریخ عضویت
    جنسیت آبان ۱۳۸۷
    نوشته
    6
    مورد تشکر
    0 پست
    حضور
    نامشخص
    دریافت
    0
    آپلود
    0
    گالری
    0

    عصبانی التوصيات القرآنية لمنتظري ظهور الامام عليه السلام




    نشر هنا الى بعض النصوص والأخبار التي ذكرت خصائص منتظری الامام المهدي المنتظر A الحقيقية، وسماته ومعالم دولته العالمية.
    1ـ قال رسول الله 2: أفضل العبادة انتظار الفرج.
    2ـ قال الامام علي بن الحسين A: يا أبا خالد، إن أفضل زمان غيبته، القائلون بامامته، المنتظرون لظهوره أفضل أهل كل زمان، لأن الله تعالى ذكره أعطاهم من العقول والأفهام والمعرفة ما صارت به الغيبة عندهم بمنزلة المشاهدة، وجعلهم في ذلك الزمان بمنزلة المجاهدين بين يدي رسول الله2 ، بالسيف، أولئك المخلصون حقّاً، وشيعتنا صدقاً، والدعاة الى دين الله سرّاً وجهراً».
    3ـ وقال علي بن الحسين A: من ثبت على ولايتنا في غيبة قائمنا أعطاه الله أجر ألف شهيد مثل شهداء بد وأحد.
    4ـ وعن الامام الصادق A قال: المنتظر للثاني عشر A كالشاهر سيفه بين يدي رسول الله 2يذبّ عنه A [1].
    وفي بعض هذه الاخبار والنصوص عن أهل البيت A تصريحات عديدة في انتظار الظهور والثورة العالمية للامام المهدي A، تزامنت مع مراحل خاصته في الجهاد الشامل والواسع. وهذا النوع من الانتظار هو شكل من أشكال المواجهة والتصدي للعدو، وقدوردت في بعض تلك الاخبار والنصوص مفاهيم مثل: اراقة الرماء، والتضحية في سبيل الله، الحرب، الحرب في فسطاط النبي 2 والامام المهدي A، واعتبارها من أفضل العبادات والقربات.
    أما اذا عرفنا مفهوم الانتظار بمعناه المحرّف، فمعناه: أن كل إنسان ضعيف الايمان، وخائر القوى، سيكون في صفوف المنتظرين، ولم يذكر القرآن الكريم هذا المعنى، بل وصف المنتظرين بمواصفات وخصائص أخرى تختلف تماماً عن هذا المعنى المذكور. قال الله عزوجل: ﴿وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُم مِّن بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا...﴾ سورة النور: الآية (55) ، وقد فسّروا هذه الآية بالإمام المهدي A[2]. وذكروا خصائص وصفات للإمام المهدي A وأنصاره، وصفهم بالمؤمنين، والصالحين وذوي الهمم والعزائم القوية والمرتكزات الثابتة، إن هذا الشخص المنتظر الذي ورد في القرآن والنصوص الروائية يتّسم بالإيمان الراسخ، والإرادة الثابتة، وهؤلاء هم المعصومون الذين يجتنبون ارتكاب المآثم والذنوب، ولا يتجهون نحو الفساد. ونشير هنا إلى بعض المصطلحات المستنبطة من الآيات والنصوص الروائية حول مفهوم «المنتظِر» وهي:
    1ـ الصبر وتحمّل الإمام المهدي A والوجود المقدس الأحزان، والأكابة المعاناة والآلام، ومشاركة مآسي الأمة الإسلامية والشعوب العالمية.
    2ـ الاستعداد والتهيؤ، وتحضير الامكانات التي تجعل الإنسان مستعداً بعد معرفته بظهور الإمام المهدي A للالتحاق بركبه ونصرته، والاقتداء به،والامتثال لاوامره ونواهيه.
    3ـ ترك اليأس والقنوط في طول المدة وغيبة الإمام المهدي A وعدم تحقق ظهوره.
    4ـ انتظار أوامر الجهاد التي يصدرها ولي العصر (عجل الله تعالى فرجه الشريف) لمحاربة أعداء الإسلام، والدفاع عن دين الله، ومكافحة الفساد.
    5ـ الاقتداء بالإمام المهدي A قبل ظهوره وثورته العالمية، والبراءة من أعدائه. وأظهار المودة لأهل البيت A ومحبيّهم [3].
    ويسعى الشخص المنتظر الذي أمتلك روحاً إيمانية عالية، وهذه المواصفات كلّما اقترب موعد ظهور الإمام A، إلى مواجهة الظلم وتحدّي الفساد، ومكافحة العنف والارهاب والتبعية، وحالات الضياع والانحطاط، وصيانة نفسه عن التلوث والسقوط، والشوق إلى الطلعة الرشيدة، والغرّة الحميدة الكثير من أي وقت آخر: قال الشاعر:
    كلّما وعد وصالكم يقترب، يشتد وهج الحب وعنوان الغرام[4]

    [1] بحار الأنوار، للعلاّمة المجلسي (رحمه الله)، ج 52، ص 122 ـ 150، دار إحياء التراث العربي.

    [2] بحار الأنوار، للعلاّمة المجلسي (رحمه الله)، ج 51، ص 54.

    [3] بحار الأنوار، للعلاّمة المجلسي، ج 52، باب فضل انتظار الفرج، ص 122 ـ 150.

    [4] لمعرفة التفاصيل، راجع: (پيام قرآن) لآية الله مكارم الشيرازي وآخرين، ج 9، ص 441.


  2.  

  3. #2

    تاریخ عضویت
    جنسیت ارديبهشت ۱۳۸۸
    نوشته
    50
    مورد تشکر
    0 پست
    حضور
    نامشخص
    دریافت
    0
    آپلود
    0
    گالری
    0



    انشاء الله تعالی

  4. تشکر


  5. #3

    تاریخ عضویت
    جنسیت اسفند ۱۳۸۸
    نوشته
    9
    مورد تشکر
    0 پست
    حضور
    نامشخص
    دریافت
    0
    آپلود
    0
    گالری
    0



    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد





    اللهم عجل الفرج لوليك



    بوركتم


  6. تشکر


  7. #4

    تاریخ عضویت
    جنسیت مرداد ۱۳۸۸
    نوشته
    1,122
    مورد تشکر
    0 پست
    حضور
    3 ساعت 23 دقیقه
    دریافت
    26
    آپلود
    4
    گالری
    0



    بسم الله وبالله وعلی ملة رسول الله
    یا لیت اکون فی زمرة تو صیفات القران من افضل المنتظرین وشاطرین فی هذه المسیه

    اعوذبالله
    ********
    ماشاالله لا قوة الا بالله
    *******
    یافارس الحجاز ادرکنی یا ابا الصالح المهدی ادرکنی

اطلاعات موضوع

کاربرانی که در حال مشاهده این موضوع هستند

در حال حاضر 1 کاربر در حال مشاهده این موضوع است. (0 کاربران و 1 مهمان ها)

اشتراک گذاری

اشتراک گذاری

مجوز های ارسال و ویرایش

  • شما نمیتوانید موضوع جدیدی ارسال کنید
  • شما امکان ارسال پاسخ را ندارید
  • شما نمیتوانید فایل پیوست کنید.
  • شما نمیتوانید پست های خود را ویرایش کنید
  •  
^

ورود

ورود